خليجيو «التحالف»: لعبة أجندات ونفاق!  ||  سورية.. النقاط على الحروف ..  ||  مقبرة جماعية بعدرا.. إفشال محاولة لتفجير سد الحولة.. واحباط هجوم للمسلحين بحرستا  ||  وضع منوماً لوالديه لأنهما رفضا اصطحابه معهما  ||  الشعر العمودي والهم الوطني في أمسية شعرية بثقافي السيدة زينب  ||  أسبوع حافل بالنجاحات لرياضة السيارات في سورية  ||  خميس: تحفيز الاستثمارات الإيرانية بما ينعكس إيجابا على واقع الكهرباء في سورية  ||  انطلاق فعاليات الاحتفال بيوم السياحة العالمي بدمشق  ||  موقع وكالة سانا يواصل تصدره المواقع الإخبارية داخل سورية  ||  المعلم: أي جهد لمكافحة الإرهاب يجب أن يكون منسجما مع القانون الدولي  ||  الجعفري: إحاطة أموس أمام مجلس الأمن حول الأوضاع الإنسانية في سورية مغلوطة  ||  باريس: عدد الفرنسيين بصفوف الإرهابيين في سورية والعراق ارتفع بنسبة 74%  ||  ناريشكين: الابتزاز الدولي ضد روسيا يتجاوز كل الحدود  ||  مقتل قائد كتيبة أبابيل الغوطة الشرقية بدوما  ||  ماذا يعني ان ينشق "خراسان" ويبايع "داعش" ؟  ||  حب محرم: المملكة والجيش الحر!  ||  مارين لوبان: لمحاربة الإرهاب يجب قطع العلاقات مع قطر والسعودية  ||  مفاجأة أردنية: "كنز هرقل" المزعوم عبارة عن "جهاز تجسس" إسرائيلي  ||  الحكومة تقر مشروع قانون ترخيص دور الحضانة  ||  الجيش السوري يصعد عملياته ضد التنظيمات الارهابية في درعا  || 
  الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
 
 
العنكبوت الإرهابي يأكل أولاده قبل أن يلتهموه..بقلم:أحمد ضوا
تتسابق الدول الداعمة للإرهاب في سورية والعراق والعالم لنفي صلتها بذلك خلال الحشد الدولي في الأمم المتحدة ودائما ذريعتها أنها عرضة للإرهاب وقامت بمكافحته. والسؤال المهم هنا؛ إذا كانت السعودية وقطر والإمارات والأردن وإسرائيل وتركيا وفرنسا وبريطانيا وأميركا وتونس ليس لها علاقة بالإرهاب الذي يضرب سورية والعراق فمن أين يأتي الإرهابيون؟‏ ومن يدعمهم ويستخدمهم لتحقيق مآربه ومصالحه وأحقاده؟ وكيف وصل الإرهابيون القادمون من أصقاع الأرض, ومنهم الفرنسيون والبريطانيون والأميركيون والألمان وغيرهم إلى سورية والعراق؟ أليس عبر تركيا والخليج والأردن وإسرائيل ولبنان النائية بالنفس عن كل شيء, أم عبر الأثير بقدرة ربانية؟!!!.‏
 
  أخبرنا ماذا تريد ونحن بدورنا نحاول ايصال صوتك  
 
   

نهاية رجل شجاع!! 
تحميل  |  مشاهدة 

وقاحة اردوغان وتفتيش الطائرة السورية  
تحميل  |  مشاهدة 

جورج حبش وسورية 
تحميل  |  مشاهدة 

تصنيفات الفيديو
 
 
 
وراء الإرهاب.. حرب الغاز ....تيري ميسان
   
العنكبوت الإرهابي يأكل أولاده قبل أن يلتهموه..بقلم:أحمد ضوا
   
الاستراتيجية الاعلامية لتنظيم دولة العراق والشام
   
داعش وروسيا والصين .....بقلم تيري ميسان
   
من وقع في الفخ!!... رفيق نصر الله
   
 
 
راتب اردوغان الاعلى اجرا في العالم.. وفقراء تركيا يتضورون جوعا
...
العقاري يعاود منح قرضي المسكن وسيريا كارد
...
تسهيلاً لمعاملات سائقي الريف إحداث دائرة فنية في قطنا
...
 
 
سيريامور ينشر النص الحرفي قانون الانتخابات العامة الجديد
...
أحكام وأصول التعيين والتعاقد بالجهات العامة
...
الأسد: على واشنطن أن تتوقع كل شيء في حال شنّت عدواناً على سورية "النص الكامل للمقابلة مع سي بي اس لاميركية "
...
 
 
الشراء البيع العملة
كامل الجدول
 
    دمشق, سوريا Forecast
  لاذقية, سوريا Forecast
  حلب, سوريا Forecast
 
 
     
  تقرير سري: 43 بالمئة من الضحايا في سوريا من "الموالين للحكومة"  
 
 
  2013-07-05  سورية و العالم    
   اطبع المقال      
   أخبر صديق       
 
 

قال مصدر في لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، التي يترأسها القاضي البرازيلي باولو بينيرو، إن 43 بالمئة من الضحايا الموثقين في سوريا منذ بداية الأزمة ربيع العام 2011 وحتى نهاية الشهر الماضي،  ينتمون للجيش السوري والأجهزة الأمنية ومن في حكمها من "لجان شعبية"، أو ما يمكن وصفهم إجمالا بأنهم"أنصار النظام". وكشف المصدر، وهو محقق بريطاني الأصل سبق أن عمل في منظمة العفو الدولية، أن المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، نافي بيلاي، هي التي تحول دون نشر التقرير الذي يتضمن معلومات تفصيلية عن أكثر من مئة ألف من الضحايا جرى جمعها من سبعة مصادر محلية ودولية معنية بالشأن السوري. وبحسب المصدر، فإن المفوضة بيلاي "سمحت بنشر الأرقام الإجمالية فقط، ورفضت نشر أية تفاصيل تظهر ضحايا النظام".  

بيلاي

وبشأن الأرقام الإجمالية، قال المصدر لـ"الحقيقة" إن هناك "لعبة أرقام وسخة تدار من قبل السيدة بيلاي وفريق مقرب منها يتعامل مع الشأن السوري بخلفية سياسية مسبقة لا علاقة لها بحقوق الإنسان،ويعتمد على منظمات سورية وأجنبية تضليلية تقدم للمفوضية أرقاما إجمالية وتفصيلية، إلا أن المفوضية تكتفي بالأرقام الإجمالية". وضرب المصدر أمثلة على ذلك بتقارير تلقتها المفوضية من"مركز توثيق الانتهكات في سوريا" الذي تديره المحامية رزان زيتونة وتموله وكالة المخابرات المركزية الأميركية عن طريق صناديق "دعم حركات المجتمع المدني" التي تعمل كواجهة للوكالة، للدلالة على مدى"الانحطاط الأخلاقي الذي يميز السيدة بيلاي والفريق العامل معها"، حسب تعبيرة. وقال في هذا الصدد إن المركز المذكور قدم للمفوضية لوائح جرى تصنيف الضحايا فيها على أنهم "قتلى النظام "و "شهداء المعارضة"! وحين جرى التدقيق في هذه اللوائح من قبل التقنيين في المفوضية، اكتشفوا أن المحامية المذكورة ومركزها "وضعوا أطفالا ونساء في الخانة الأولى، الأمر الذي لاقى استهجانا واسعا في المفوضية. لكن السيدة بيلاي وفريقها رفضا التعاطي مع الأمر". وقال المصدر "إن المهزلة الأكبر في الأمر تمثلت في أن هؤلاء الضحايا ، الذين يصفهم المركز بأنهم قتلى النظام، رغم أنهم من النساء والأطفال ، سقط قسم كبير منهم في تفجيرات إرهابية. وهو ما يعني أن المركز والمفوضية ، كليهما، يدافعان عن الإرهاب ويتبنيانه رسميا. وهو أمر قد لا يكون له سابق في تاريخ الأمم المتحدة"!!

 

المصدر : الحقيقة السورية

 

 

 

 

 

 

 
  
 
     
 
   
   
   
   
 
 

 



 
 
سورية و العالم   
عربي و دولي    
اقتصاد و اعمال   
محليات   
اسواق   
سياحة و آثار   
مجتمع    
ثقافة و فن   
تكنولوجيا    
فساد   
مرئي و مسموع   
حوادث   
حول العالم   
تحقيق مصور   
موضة و جمال    
حدث خاص   
صحة   
سيارات   
رياضة   
منوعات    
list
   
 
منوعات
   
اعلانات و فرص عمل
   
ثقافة و فن
   
تعليم و جامعات
   
صحة
   
سيارات
   
     
 
 الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
  جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريامور ©  
  info@syriamore.com