إقرار قانون يتيح موافقة صريحة بممارسة الجنس في جامعات كاليفورنيا  ||  الأمير بندر يتعرض للسرقة في مراكش  ||  واشنطن وحلفاؤها يوسعون نطاق غاراتهم على مواقع داعش في سوريا  ||  ثور يقتحم جلسة تصوير عروسين  ||  ألبان دمشق تطرح مادتي الزبدة والسمنة بأسعار منافسة قبل العيد  ||  حسومات تصل إلى 50 بالمئة في فنادق وزارة السياحة  ||  هيئة المواصفات السورية تحصل على جائزة القوس الذهبي الدولي الأوروبي  ||  اعتداء إرهابي على خط الغاز المغذي لمحطات توليد المنطقة الجنوبية  ||  (داعش) يوافق (النصرة): جعجعة بلا طحين!  ||  هل تطيح تركيا قواعد اللعبة في الشمال السوري؟  ||  فريق (سورية بتجمعنا) يكرم المتفوقين من أبناء الشهداء  ||  بوتين: تعزيز التعاون بين أعضاء خماسية قزوين يسهم بمكافحة الإرهاب  ||  الخارجية المصرية: لايمكن السكوت عن دعم أردوغان للإرهابيين في سورية والعراق  ||  العماد الفريج يجول على مدينة عدرا العمالية  ||  الكركم.. بهار ذهبي يصنع العجائب  ||  الجيش يكشف دوما عسكرياً  ||  الارهابي علوش المطلوب الأول في الغوطة للكتائب المسلحة!  ||  واشنطن تخسر رهان (المعارضة المعتدلة)  ||  الجيش يطور هجومه باتجاه دوما ويحكم سيطرته على تل الصوان والمزارع المحيطة بها  ||  المعلم:دعم ما يسمى المعارضة المعتدلة وصفة لزيادة الإرهاب وسفك دماء السوريين  || 
  الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
 
 
العنكبوت الإرهابي يأكل أولاده قبل أن يلتهموه..بقلم:أحمد ضوا
تتسابق الدول الداعمة للإرهاب في سورية والعراق والعالم لنفي صلتها بذلك خلال الحشد الدولي في الأمم المتحدة ودائما ذريعتها أنها عرضة للإرهاب وقامت بمكافحته. والسؤال المهم هنا؛ إذا كانت السعودية وقطر والإمارات والأردن وإسرائيل وتركيا وفرنسا وبريطانيا وأميركا وتونس ليس لها علاقة بالإرهاب الذي يضرب سورية والعراق فمن أين يأتي الإرهابيون؟‏ ومن يدعمهم ويستخدمهم لتحقيق مآربه ومصالحه وأحقاده؟ وكيف وصل الإرهابيون القادمون من أصقاع الأرض, ومنهم الفرنسيون والبريطانيون والأميركيون والألمان وغيرهم إلى سورية والعراق؟ أليس عبر تركيا والخليج والأردن وإسرائيل ولبنان النائية بالنفس عن كل شيء, أم عبر الأثير بقدرة ربانية؟!!!.‏
 
  أخبرنا ماذا تريد ونحن بدورنا نحاول ايصال صوتك  
 
   

نهاية رجل شجاع!! 
تحميل  |  مشاهدة 

وقاحة اردوغان وتفتيش الطائرة السورية  
تحميل  |  مشاهدة 

جورج حبش وسورية 
تحميل  |  مشاهدة 

تصنيفات الفيديو
 
 
 
وراء الإرهاب.. حرب الغاز ....تيري ميسان
   
العنكبوت الإرهابي يأكل أولاده قبل أن يلتهموه..بقلم:أحمد ضوا
   
الاستراتيجية الاعلامية لتنظيم دولة العراق والشام
   
داعش وروسيا والصين .....بقلم تيري ميسان
   
من وقع في الفخ!!... رفيق نصر الله
   
 
 
راتب اردوغان الاعلى اجرا في العالم.. وفقراء تركيا يتضورون جوعا
...
العقاري يعاود منح قرضي المسكن وسيريا كارد
...
تسهيلاً لمعاملات سائقي الريف إحداث دائرة فنية في قطنا
...
 
 
سيريامور ينشر النص الحرفي قانون الانتخابات العامة الجديد
...
أحكام وأصول التعيين والتعاقد بالجهات العامة
...
الأسد: على واشنطن أن تتوقع كل شيء في حال شنّت عدواناً على سورية "النص الكامل للمقابلة مع سي بي اس لاميركية "
...
 
 
الشراء البيع العملة
كامل الجدول
 
    دمشق, سوريا Forecast
  لاذقية, سوريا Forecast
  حلب, سوريا Forecast
 
 
     
  واشنطن بوست: أردوغان حصد ما لم يكن يتوقعه من الأزمة في سورية  
 
 
  2013-11-18  سورية و العالم    
   اطبع المقال      
   أخبر صديق       
 
 

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن تركيا غضت الطرف لأكثر من عام عن آلاف المقاتلين من جميع أنحاء العالم الذين تدفقوا عبر أراضيها للتسلل إلى سورية والقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة فيها اعتقادا منها فيما يبدو أن هؤلاء سيسرعون من عملية إسقاط القيادة السورية إلا أن ذلك جاء بنتائج عسكية عليها.

 

وقالت الصحيفة إن سياسة تركيا الخارجية تجاه الأزمة في سورية وسماحها للمقاتلين باستخدام أراضيها للعبور نحو سورية للقتال إلى جانب "المجموعات المسلحة" أدى إلى نتائج عكسية مخالفة لما أراده رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

 

وأضافت الصحيفة "إن أردوغان حصد ما لم يكن يتوقعه فوجد أن سياسته أدت إلى نتيجة عكسية تهدد مصالحه إذ اكتسب المتطرفون نفوذا في شمال سورية ما يجعل فروع تنظيم القاعدة قريبة من الحدود التركية الأمر الذي يثير مخاوف من حدوث هجمات عبر الحدود.

 

وأشارت الصحيفة إلى "إن تركيا تركت لمواجهة تداعيات مايبدو الآن خطأ سياسيا فادحاً بعد قرار الولايات المتحدة عدم تدخلها عسكرياً في سورية والتي كانت تركيا واحدة من أكثر المؤيدين له".

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تركي قوله "إن هذه ليست النتيجة التي كانت تركيا تريدها" مشيراً إلى أن معارضي حكومة أردوغان يعتبرون أنها المسبب الرئيسي لهذا الواقع لأنها شجعت عليه كما أنها عملت على تدريب المقاتلين وتزويدهم بالسلاح أيضاً.

 

وأضاف المسؤول "اعتقد الآن أن الجميع يدرك مدى خطورة هذه المجموعات المتطرفة ففي نهاية المطاف لا يمكنك العمل معهم أو حتى الاعتماد عليهم لإسقاط الحكومة السورية".

 

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية كشفت في مقال نشرته الأسبوع الماضي تشجيع وغض حكومة أردوغان الطرف عن حملة التجنيد التي ينظمها تنظيم القاعدة الإرهابي بين الشباب الأتراك للقتال في سورية.

 

وأشارت الغارديان إلى أن شبانا وشابات من أنحاء تركيا غادروا بلدهم للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية التابعة لتنظيم القاعدة مشيرة إلى أن عدد الأتراك الذين يقاتلون إلى جانب هذه المجموعات بلغ نحو 500 شخص.

 

وكان الكاتب التركي امره اوسلو أكد أن بعض الجهات التركية بدأت تكشف عمليات تهريب السلاح عبر تركيا إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية ما يؤكد ضلوع حكومة أردوغان بتأمين السلاح لتنظيم القاعدة الإرهابي في سورية.

 

 

 

 
  
 
     
 
   
   
   
   
 
 

 



 
 
سورية و العالم   
عربي و دولي    
اقتصاد و اعمال   
محليات   
اسواق   
سياحة و آثار   
مجتمع    
ثقافة و فن   
تكنولوجيا    
فساد   
مرئي و مسموع   
حوادث   
حول العالم   
تحقيق مصور   
موضة و جمال    
حدث خاص   
صحة   
سيارات   
رياضة   
منوعات    
list
   
 
منوعات
   
اعلانات و فرص عمل
   
ثقافة و فن
   
تعليم و جامعات
   
صحة
   
سيارات
   
     
 
 الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
  جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريامور ©  
  info@syriamore.com