أسماء السوريين الجدد المشمولين بعقوبات الاتحاد الأوروبي  ||  فصول العدوان على غزة.. تركيا تخوض حرب إخراج مصر وإيران من قطاع عزة  ||  مشيخة ال سعود من الدونمة إلى التنازل عن فلسطين  ||  الجيش السوري يلقن الارهابيين في جوبر درسا بليغا  ||  مصر: «داعش» على الحدود الغربية؟  ||  سورية ترحب بتعيين دي ميستورا  ||  جون كيري يتعرض للتفتيش قبل لقائه الرئيس المصري  ||  شهداء ومصابون باعتداءات إرهابية في دمشق والسويداء والحسكة  ||  هجوم "داعش" على دول الخليج باستثناء قطر!؟  ||  ليبرمان: قطر العمود الفقري للإرهاب في العالم  ||  جندي في الجيش اللبناني فر الى عرسال وينضم للنصرة  ||  اتحاد البرلمانات الإسلامية يطالب بتقديم مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيلية للعدالة  ||  حكومة تسيير الاعمال تعد ايامها ووزرائها عينهم على كراسيهم  ||  عطلة عيد الفطر.. تعطيل الجهات العامة من 27 تموز حتى 31 منه  ||  وثائق رسمية تؤكد تزويد حكومة أردوغان للكيان الإسرائيلي بوقود طائرات  ||  الجيش السوري يوقع إرهابيين قتلى ومصابين شمال مفرق عقيربات باتجاه جبل الشاعر  ||  العدوان الإسرائيلي على غزة يتواصل.. 641 شهيدا و3700 جريح.. والاحتلال يعترف بمقتل اثنين من جنوده  ||  جائزة تقدير لسورية بالأولمبياد العالمي للفيزياء في كازاخستان  ||  "من هو الخنزير "غسان عليان" قائد "لواء جولاني" الذي قتل على أيدي المقاومة الفلسطينية؟  ||  60 دولة اقتسمت الكعكة السورية ..حرب إقليمية على الغاز ......تيري ميسان  || 
  الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
 
 
مرحلة المنتصرين..بقلم أحمد ضوا
حدد السيد الرئيس بشار الأسد في خطاب القسم يوم الاربعاء الماضي الملامح والخطوط الرئيسية لمستقبل سورية بأيدي أبنائها الشرفاء المنتصرين الذين رفضوا كما في كل محنة وعدوان المساومة على سيادة الوطن وقدموا التضحيات الجسام في سبيل ذلك.‏ كما وضع الرئيس الأسد المنهج الصحيح لاستعادة صناعة القرار في المنطقة من أيادي المأجورين والعملاء واللصوص وممولي الإرهاب الذي ترعاه الولايات المتحدة والغرب، لتحقيق مصالحه في المنطقة ومحيطها الإقليمي على حساب أمنها واستقرارها.‏ وكعادته ركز الرئيس الأسد في خطابه على القضايا الجامعة وطنياً وقومياً، وتحدث بصوت كل مواطن سوري وعربي شريف
 
  أخبرنا ماذا تريد ونحن بدورنا نحاول ايصال صوتك  
 
   

نهاية رجل شجاع!! 
تحميل  |  مشاهدة 

وقاحة اردوغان وتفتيش الطائرة السورية  
تحميل  |  مشاهدة 

جورج حبش وسورية 
تحميل  |  مشاهدة 

تصنيفات الفيديو
 
 
 
سورية و«المرحلة الجديدة» في ظل إنجازاتها والمتغيرات ....
   
السنة والشيعة"... انتحار جماعي ....بقلم سامي كليب
   
مرحلة المنتصرين..بقلم أحمد ضوا
   
«جبهة النصرة» تهيئ أرض «الإمارة»
   
الجهاد.. ومفتاح غزة!! بقلم أحمد ضوا
   
 
 
راتب اردوغان الاعلى اجرا في العالم.. وفقراء تركيا يتضورون جوعا
...
العقاري يعاود منح قرضي المسكن وسيريا كارد
...
تسهيلاً لمعاملات سائقي الريف إحداث دائرة فنية في قطنا
...
 
 
سيريامور ينشر النص الحرفي قانون الانتخابات العامة الجديد
...
أحكام وأصول التعيين والتعاقد بالجهات العامة
...
الأسد: على واشنطن أن تتوقع كل شيء في حال شنّت عدواناً على سورية "النص الكامل للمقابلة مع سي بي اس لاميركية "
...
 
 
الشراء البيع العملة
كامل الجدول
 
    دمشق, سوريا Forecast
  لاذقية, سوريا Forecast
  حلب, سوريا Forecast
 
 
     
  واشنطن بوست: أردوغان حصد ما لم يكن يتوقعه من الأزمة في سورية  
 
 
  2013-11-18  سورية و العالم    
   اطبع المقال      
   أخبر صديق       
 
 

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن تركيا غضت الطرف لأكثر من عام عن آلاف المقاتلين من جميع أنحاء العالم الذين تدفقوا عبر أراضيها للتسلل إلى سورية والقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة فيها اعتقادا منها فيما يبدو أن هؤلاء سيسرعون من عملية إسقاط القيادة السورية إلا أن ذلك جاء بنتائج عسكية عليها.

 

وقالت الصحيفة إن سياسة تركيا الخارجية تجاه الأزمة في سورية وسماحها للمقاتلين باستخدام أراضيها للعبور نحو سورية للقتال إلى جانب "المجموعات المسلحة" أدى إلى نتائج عكسية مخالفة لما أراده رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

 

وأضافت الصحيفة "إن أردوغان حصد ما لم يكن يتوقعه فوجد أن سياسته أدت إلى نتيجة عكسية تهدد مصالحه إذ اكتسب المتطرفون نفوذا في شمال سورية ما يجعل فروع تنظيم القاعدة قريبة من الحدود التركية الأمر الذي يثير مخاوف من حدوث هجمات عبر الحدود.

 

وأشارت الصحيفة إلى "إن تركيا تركت لمواجهة تداعيات مايبدو الآن خطأ سياسيا فادحاً بعد قرار الولايات المتحدة عدم تدخلها عسكرياً في سورية والتي كانت تركيا واحدة من أكثر المؤيدين له".

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تركي قوله "إن هذه ليست النتيجة التي كانت تركيا تريدها" مشيراً إلى أن معارضي حكومة أردوغان يعتبرون أنها المسبب الرئيسي لهذا الواقع لأنها شجعت عليه كما أنها عملت على تدريب المقاتلين وتزويدهم بالسلاح أيضاً.

 

وأضاف المسؤول "اعتقد الآن أن الجميع يدرك مدى خطورة هذه المجموعات المتطرفة ففي نهاية المطاف لا يمكنك العمل معهم أو حتى الاعتماد عليهم لإسقاط الحكومة السورية".

 

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية كشفت في مقال نشرته الأسبوع الماضي تشجيع وغض حكومة أردوغان الطرف عن حملة التجنيد التي ينظمها تنظيم القاعدة الإرهابي بين الشباب الأتراك للقتال في سورية.

 

وأشارت الغارديان إلى أن شبانا وشابات من أنحاء تركيا غادروا بلدهم للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية التابعة لتنظيم القاعدة مشيرة إلى أن عدد الأتراك الذين يقاتلون إلى جانب هذه المجموعات بلغ نحو 500 شخص.

 

وكان الكاتب التركي امره اوسلو أكد أن بعض الجهات التركية بدأت تكشف عمليات تهريب السلاح عبر تركيا إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية ما يؤكد ضلوع حكومة أردوغان بتأمين السلاح لتنظيم القاعدة الإرهابي في سورية.

 

 

 

 
  
 
     
 
   
   
   
   
 
 

 



 
 
سورية و العالم   
عربي و دولي    
اقتصاد و اعمال   
محليات   
اسواق   
سياحة و آثار   
مجتمع    
ثقافة و فن   
تكنولوجيا    
فساد   
مرئي و مسموع   
حوادث   
حول العالم   
تحقيق مصور   
موضة و جمال    
حدث خاص   
صحة   
سيارات   
رياضة   
منوعات    
list
   
 
منوعات
   
اعلانات و فرص عمل
   
ثقافة و فن
   
تعليم و جامعات
   
صحة
   
سيارات
   
     
 
 الرئيسية   سياسة الموقع   من نحن   اتصل بنا 
  جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريامور ©  
  info@syriamore.com